11

تقع الأهوار الوسطى في جنوب شرقي العراق وهي مشتركة بين المحافظات الثلاث ميسان، ذي قار والبصرة وتحاط منطقة الهور بمدن الچبايش والمدينه على الجانب الجنوبي الشرقي من الهور والحمار والفهود على الجانب الجنوبي الغربي بالاضافة الى مدن العدل و المجر والميمونة من الشمال. يعتبر منشأ الخمس المغذي الرئيسي للهور بتصريف فيضاني يبلغ 270 متر مكعب بالثانية والذي يقع عند نقطة التقاء نهري البتيرة والعريض اللذان يتفرعان من نهر دجلة شمال مدينة العمارة، وتحتوي على تسعة مخارج باتجاه نهر الفرات  تحتوي على تسعة منشات بتصريف 80 متر مكعب بالثانية لكل منشأ. ويبلغ معدل منسوب للهور حوالي 2.75 متر، وبلغ اقصى امتداد للهور في السنوات الاخيرة بعد اعادة الاغمار حوالي 1176 كيلومتر مربع بمنسوب 1.9 متر. وتحتوي الاهوار الوسطى على عدد من البرك العميقة مثل بركة بغداد والصحين والصيكل.  

مميزات الاهوار الوسطى:

  • تتميز بيئة الاهوار الوسطى بتنوعها الاحيائي كونها موطنا لانواع متعددة من الكائنات الحية مثل نباتات القصب والبردي والجولان بالاضافة الى الطيور والاسماك مثل البني والشبوط وغيرها حيث تم ملاحظة 44 نوع من النباتات المائية و16 نوع من النباتات البرية.
  • تعتبر محطة للطيور المهاجرة والمهددة بالانقراض.
  • تتكون تربة الهور من الرواسب النهرية من مغذيات الهور وتعتبر جزء من السهل الرسوبي والذي يتشكل من المراوح الغرينية.
  • تساهم بفعالية في التقليل من الاثار السلبية للظاهرة التصحر والتغير المناخي وتحسين الواقع البيئي للمنطقة.
  • تحتوي على العديد من التلال الاثرية من بقايا الحضارة السومرية.
  • تساهم في تحسين الواقع المعاشي لسكان القرى والمدن المحاذية للاهوار والذين يمتهنون الصيد وجمع القصب والبردي لصناعة الحصران وبيوت القصب والمضايف التي تتميز بها مناطق الاهوار.
  • يساهم في دعم الاقتصاد المحلي من خلال زيادة الثروة الحيوانية حيث يمثل موطنا للعديد من الحيوانات وخصوصا الجاموس الذي يعتمد في معيشته على بيئة الهور ويمثل مصدرا رئيسيا للعديد من منتجات الحليب والالبان لسكان الاهوار والمناطق المجاورة.

اعلان الأهوار الوسطى كموقع دولي:

تقدم العراق بطلب الى سكرتارية اتفاقية رامسار للاراضي الرطبة لادراج الهور ضمن مواقع رامسار ذات الاهمية الدولية لحمايته و الحفاظ عليه ولمطابقة خصائصه مع المعايير والمحددات الخاصة بالاراضي الرطبة ذات الاهمية الدولية بتاريخ 7 / 4 / 2014 . وبعد الجهد المتواصل من قبل مركز انعاش الاهوار والاراضي الرطبة لتامين كافة متطلبات وشروط الادراج والمتمثلة بتوفير المعلومات و البيانات البيئية والهيدرولوجية لملء صحيفة رامسار لموقع الهور تمت المصادقة على ادراج الهور ضمن مواقع رامسار من قبل سكرتارية رامسار بتاريخ 30 / 9 / 2015.