منشور من قبل ممتلك الأهوار on سبت, 08/10/2019 - 11:34

شهدت السنوات الأخيرة تغيرات ملحوظة طرأت على هيكلية التدريب و البحوث في مجال التراث العالمي. أحد العوامل التي ساهمت بهذه التغيرات المتسارعة هو ظهور العديد من المؤسسات الجديدة العاملة في مجال بناء القدرات في مختلف حقول التراث العالمي. نتجت عن هذه التغيرات تطورات عدة كان أهمّها إنشاء في مناطق مختلفة من العالم مؤسسات لبناء القدرات منحت صفة "مراكز الفئة 2 تحت رعاية اليونسكو" تعمل على وجه التحديد في مجالات التراث العالمي.

يرتبط كل من منظمة اليونسكو و مؤسسات الفئة 2 بترتيبات رسمية و يبقيان قانونيا مستقلين عن بعضهما البعض. و تلتزم هذه المؤسسات بدعم أهداف برنامج اليونسكو الاستراتيجي، أي تنفيذ اتفاقية التراث العالمي. يكون تمويل مؤسسات الفئة 2 على عاتق الدول الحاضنه  بشكل مباشر، على أن يتعدى نطاق عملها حدود الدول الحاضنة. أما نطاق عمل مؤسسات الفئة 2 إما يكون إقليميا، إما يتخطى النطاق الإقليمي إما يكون متمحورا حول موضوع معين. العديد منها منخرط في مجالي بناء القدرات والبحوث، و بعض منها معدّ كمؤسسات أو صناديق يقدم الدعم للأنشطة التي تقوم بها منظمات أخرى.