فتح السدة القاطعة بين دجلة والفرات لتمرير المياه الى هور الحمار والأهوار الوسطى

 

اعلن مركز إنعاش الأهوار والأراضي الرطبة العراقية اليوم الاربعاء عن مباشرة برفع السدة الواقعة بين نهري دجلة والفرات عند الحدود الادارية بين محافظة ذي قار ومحافظة البصرة من اجل تمرير اكبر كمية من المياه التي وصلت مؤخرا بأتجاه هور الحمار والأهوار الوسطى لغرض اغمار مناطق الأهوار وتحسين نوعية المياه في هذا المناطق.

وقال مدير مركز إنعاش الأهوار والأراضي الرطبة العراقية المهندسة سميرة عبد الشبيب باشرت اليوم كوارد وزاراة الموارد المائية وبتوجيه مباشر من قبل السيد وزير الموارد المائية الدكتور جمال العادلي وبالاتفاق مع الحكومة المحلية وبمشاركة دائرة كري الأنهر في ذي قار بفتح سدة الفرات التي تفصل الحدود الأدارية بين محافظة ذي قار والبصرة وان هذا الاجراء من اجل استغلال الموجة الفيضانية واستثمارها لأغمار مساحات واسعة من الأهوار الوسطى وهور الحمار لتحسين نوعية المياه في هور الحمار وكذلك الأهوار الوسطى وبين مدير إدارة مشاريع أهوار ذي قار المهندس عدنان عبد الله ،هذا الاجراء من اجل تصريف الموجة الفيضانية بإتجاه الأهوار الوسطى وهور الحمار وان منسوب المياه القادمة من نهر دجلة بفارق 40سم عن نهر الفرات وهذا الفارق سوف يتوزع على نهر الفرات بإتجاه هور الحمار والأهوار الوسطى وتأتي هذه الاعمال ضمن خطة درء الفيضان التي تقوم بها وزارة الموارد المائية وكافة تشكيلات الوزارة والجهات الساندة من اجل امرار الموجات الفيضانية باتجاه الاهوار الأهوار الوسطى.