اﻻجتماع اﻻول لهذا العام لوحدة اﻻتصال الوطنية للتثقيف ونشر الوعي ﻻتفاقية رامسار في محافظة ذي قار.

تحت شعار" اﻻراضي الرطبة للحد من الكوارث" اقام مركز انعاش اﻻهوار واﻻراضي الرطبة العراقية اﻻجتماع اﻻول لهذا العام لوحدة اﻻتصال الوطنية للتثقيف ونشر الوعي ﻻتفاقية رامسار في محافظة ذي قار ، وتم خلال اﻻجتماع الذي حضره السيد حسن مريوش عضو مجلس المحافظة وممثلي الوزارات المعنية باﻻتفاقية والوجهاء وشيوخ العشائر القاء كلمة للسيد مدير عام مركز انعاش اﻻهوار المهندسة سميرة عبد شبيب استعراض ﻻهمية اﻻتفاقية في توفير الحماية واﻻستخدام الرشيد لجميع اﻻراضي الرطبة من خلال النشاطات الوطنية والمحلية والتعاون الدولي لتحقيق التنمية المستدامة حول العالم اضافة الى التطرق الى اسباب اﻻنتماء اليها ودورها للحد من الكوارث . 
 وشمل اﻻجتماع عرض فلم وثائقي حول اﻻهوار واستعراض لخطة التثقيف الحكومية التي تتبناها شبكة اﻻعلام العراقي وغير الحكومية من خلال منظمة طبيعة العراق.وفي الختام فتح باب النقاش واﻻستماع للمشاكل والصعوبات التي تعانيها اهالي المحافظة.

التوصيات التي خرج منها اﻻجتماع اﻻول لهذا العام لوحدات اﻻتصال الوطنية للتثقيف ونشر الوعي ﻻتفاقية رامسار:- 
1- اﻻهتمام باﻻراضي الرطبة كافة .
2- اﻻهتمام بالجانب التربوي والتعليمي لفئة الشباب في اﻻراضي الرطبة .
3- ضرورة اشراك السكان المحليين في وضع الخطط للاراضي الرطبة .
4- اشراك منظمات المجتمع المدني في اﻻجتماعات اللاحقة .
5- السعي ﻻدراج اكبر عدد ممكن من اﻻراضي الرطبة ضمن القائمة الوطنية للاراضي الرطبة .
6- رفع التجاوزات على الحصص المائية لضمان الجريان البيئي فيها وايصال حصص مائية مقبولة ﻻستدامة الوضع اﻻيكولوجي للاهوار .