هور الحمار

 

يقع هور الحمار في الجزء الجنوبي الشرقي من العراق في محافظتي ذي قار والبصرة ويحاط هور الحمار بمدن سوق الشيوخ والچبايش على حدود الهور الشمالية الغربية والقرنة عند نهاية حدود الهور الشمالية الشرقية والبصرة عند الحدود الجنوبية. يتكون الهور من جزئين شرقي يتم تغذيته من خلال ظاهرة المد والجزر عبر انهار المسحب والصلال والشافي المتفرعة من شط العرب اما الجزء الغربي يتغذى من الانهار المتفرعة من ايمن نهر الفرات مقدم ناظم الحفار مثل نهري الكرماشية وام نخلة ويصل بين الجزئين ممر مائي بطول 15 كيلومتر وعرض 4 كيلومتر. يبلغ طول الهور 120 كيلومتر وعرضه يصل الى 25 كيلومتر ويتراوح عمق للمياه في الهور ما بين 1.8- 3 متر حيث بلغ اقصى امتداد للهور في السنوات الاخيرة بعد اعادة الاغمار حوالي 1830 كيلومتر مربع بمنسوب 1.4 متر. 

مميزات هور الحمار:

  • تتميز بيئة هور الحمار بتنوعها الاحيائي حيث تعد موطنا لانواع مختلفة من الكائنات الحية مثل نباتات القصب والبردي والجولان بالاضافة الى الطيور والاسماك مثل البني والشبوط  وغيرها.
  • تتكون تربة الهور من الرواسب النهرية من مغذيات الهور وتعتبر جزء من السهل الرسوبي والذي يتشكل من المراوح الغرينية.
  • تمثل محطة للطيور المهاجرة التي تبحث عن الدفء في فصل الشتاء والتي بعض انواعها مهدد بالانقراض.
  • تساهم بفعالية في التقليل من الاثار السلبية لظاهرة التصحر والتغيير المناخي وتحسين الواقع البيئي للمنطقة.
  • تحتوي على العديد من التلال الاثرية من بقايا الحضارة السومرية والتي تشكل ارثا حضاريا وشاهدا على حضارة بلاد ما بين النهرين.
  • تساهم في تحسين الواقع المعاشي لسكان القرى والمدن المحاذية للاهوار والذين يمتهنون الصيد وجمع القصب والبردي لصناعة الحصران وبيوت القصب والمضايف التي تتميز بها مناطق الاهوار.
  • يساهم في دعم الاقتصاد المحلي من خلال زيادة الثروة الحيوانية حيث يمثل موطنا للعديد من الحيوانات وخصوصا الجاموس الذي يعتمد في معيشته على بيئة الهور ويمثل مصدرا رئيسيا للعديد من منتجات الحليب والالبان لسكان الاهوار والمناطق المجاورة.

اعلان هور الحمار  كموقع دولي:

تقدم العراق بطلب الى سكرتارية اتفاقية رامسار للاراضي الرطبة لادراج الهور ضمن مواقع رامسار ذات الاهمية الدولية لحمايته و الحفاظ عليه ولمطابقة خصائصه مع المعايير والمحددات الخاصة بالاراضي الرطبة ذات الاهمية الدولية بتاريخ 7 / 4 / 2014 . وبعد الجهد المتواصل من قبل مركز انعاش الاهوار والاراضي الرطبة لتامين كافة متطلبات وشروط الادراج والمتمثلة بتوفير المعلومات والبيانات البيئية والهيدرولوجية لملء صحيفة رامسار لموقع الهور تمت المصادقة على ادراج الهور ضمن مواقع رامسار من قبل سكرتارية رامسار بتاريخ 30 / 9 / 2015.